المحور الأول: الإدراك الحسي والشعور (جديد) - الفكر المتنور
أعلن هنا

إعلان اعلى المقالة

إعلن هنــــا

300/250

الأحد، 12 أكتوبر 2014

المحور الأول: الإدراك الحسي والشعور (جديد)

المحور الأول: الإدراك الحسي والشعور


موقف جون بيير شونجو:
تحليل نص " الوعي نشاط عصبي فيزيولوجي"
إشكالية النص:
هل يمكن تحديد الوعي بدقة..؟
هل الوعي مفهوم فلسفي محض...؟ أم انه ظاهرة علمية يمكن مناولتها بشكل علمي دقيق...؟

 أطروحة النص:
  يرفض شونجو كعالم بيولوجي أن يكون الوعي موضوعا للدراسات الفلسفية واللاهوتية بل يجب تفسيره وإخضاعه للتجارب العلمية الدقيقة وأن كل نشاط عقلي هو عبارة عن نشاط عصبي مشروط فيزيولوجيا، فالحواس تتعرض إلى منبهات خارجية وتقوم بإرسالها إلى الجهاز العصبي للدماغ. وبالتالي كل نشاط عقلي هو نشاط عصبي.

البنية المفاهيمية النص:
ü     الوعي: هو نشاط عقلي مرتبط بخلايا الجهاز العصبي للدماغ ولا يمكن تصوره بدونه.
ü     الفيزيولوجيا:علم دراسة وظائف الأعضاء، وبصيغة أبسط فهو علم تشريح الكائن الحي.
ü     السيالات العصبية: هو تيار عصبي كهربائي ينقل إشارة من خلية عصبية إلى أخرى تتضمن رسالة.
ü     التمثل: هو الاستيعاب، أي عبارة عن صور عقلية ذات طابع مادي، لأنها مرتبطة بالخلايا والسيالات العصبية التي تغذيها وتفرزها.
ü     اللاهوت: علم يبحث في وجود الله وذاته وصفاته، ويقوم عند المسيحيين مقام علم الكلام عند المسلمين، ويسمَّى أيضاً عِلمَ الربوبيّة والإِلهيات.
ü  الجهاز العصبي: هو أحد الأجهزة التي تبدأ بالدماغ ثم يمتد نحو جميع أعضاء الجسم يحتوي على خلايا يتم التواصل فيما بينها عبر تيارات كهربائية.

البنية الحجاجية للنص: التقنيات الحجاجية المستعملة عند شونجو هي:
ü     أسلوب التعريف: تحديد صاحب النص للوعي والنشاط العقلي معتبرا إياه نشاطا عصبيا مشروطا فيزيولوجيا.
ü     حجة النفي والإثبات: "ليس في هذا الأمر ما يقلقني..." "ليس النشاط العقلي سوى النشاط العصبي..."
ü  حجة السلطة: الاستشهاد بقولة "جاك مونو" كقولة تعكس سلطة علمية مستمدة من المكانة الرمزية التي يحتلها هذا العالم في إحداث تخصصات دقيقة وهي الكيمياء الإحيائية. مع توظيف مجموعة من المصطلحات العلمية "الخلايا العصبي، السُيالات العصبية.
ü     حجة الاستنتاج: حيث استعمل رابط لغوي هو لهذا... ليستخلص به رأيه في الموضوع المدروس، بعد ان قدم حجج تفيد ذلك.

استنتاج

ذكر شونجو في نصه ما يسمى بالخطابات الأدبية، والمقصود بها تلط الخطابات المعتمد للمنهج النظري في تناولها للقضايا، وفي مقابل هذا المنهج نجد منهج آخر يتسم بالدق والوضوح في نتائجه، وهو المنهج العلمي التجريبي. وشونجو ينتصر للمنهج العلمي في دراسة الوعي كظاهرة فيزيولوجية، ويعارض المنهج الأدبي الذي يتناول مفهوم الوعي كمفهوم مجرد. حيث يتحدد الوعي في المقاربة العلمية بكونه نشاطا عقليا يرتد إلى النشاط العصبي للخلايا الدماغية. فسواء كان هذا النشاط العقلي تفكيرا أو انفعالا أو شعورا أو وعيا بالذات، فهو في آخر المطاف نشاط عصبي مشروط فيزيولوجيا وهذا ما يتأكد من خلال الوظيفة التمثلية للعقل في علاقته مع الأشياء الخارجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قوالب ووردبريس معربة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Advertisement

اعلن هنا 2

إعلان أسفل المقالة

تواصل معنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *